احباب الحبيب
بسم الله
عزيزى الزائر / عزيزتى الزائره
منتديات احباب الحبيب ترحب بكم
يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضواً معنا
او التسجيل إن لم تكن عضواً وترغب فى الانضمام لاسرة المنتدى
سنتشرف بإنضمامك لنا
وشكــــــــــــــراً لك
إدارة المنتدى
نجمه نجمه نجمه نجمه نجمه

احباب الحبيب


 
الرئيسيةبوابة المجلةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اليهوديه ج 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حدوته مصريه
عضو فعال
عضو فعال


الاوسمة : وسام التميز
بلدى : مصر
ذكر عدد المساهمات : 143
ماسه : 10461
تاريخ التسجيل : 25/05/2009
الموقع : Where there is freedom
العمل/الترفيه : Pharmaceutical representative
المزاج : بنلف ف دواير والدنيا تلف بينا ..!

مُساهمةموضوع: اليهوديه ج 2   الأربعاء 27 مايو 2009 - 16:00

والدين اليهودي هو مجموعة من العقائد والشعائر والطقوس وقواعد السلوك والأخلاق
تراكمت وتبلورت ونضجت على مدى آلاف السنين

وصفهم الله عز وجل في القرآن بأفضل وصف،يقول عز وجل
( إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده
وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل واسحق ويعقوب والأسباط)

(النساء4: 163)
فالعقيدة الأصلية لبنى إسرائيل هي الإيمان بالله الواحد الأحد الفرد الصمد
والإيمان بالملائكة والرسل وبالكتاب واليوم الآخر
وما يتصل بذلك من الحساب ومن الثواب أو العقاب
هذه هي أسس العقيدة لدى بنى إسرائيل
وقد صورها القرآن واضحة جلية في كثير من آياته المحكمات
ولكن بنى إسرائيل ثاروا بوجه أنبيائهم ورفضوا الاستجابة لهم
وهاجموهم بل وقتلوا بعضهم
واستبد بهم الضلال والجحود فعبدوا غير الله
وأنكروا البعث ونسبوا لأنبيائهم ما لا يمكن أن يصدر عنهم
[ اليهودية : تأليف : أحمد شلبي / ص 142]
وعلى هذا فإن القرآن قد صور حالة بنى إسرائيل أحسن تصوير !!
إذ قال فيهم

أ- [ ضربت عليهم الذلة والمسكنة ، وباءوا بغضب من الله ]
( البقرة 2: 61 )
ب - [ ثم قست قلوبهم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة ]
( البقرة 2: 74 )
ج - [ أو كلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقاً كذبتم وفريقاً تقتلون ]
(البقرة 2: 87 )
د - [ يا أهل الكتاب .. لم تلبسون الحق بالباطل . وتكتمون الحق وأنتم تعلمون ]
( آل عمران 3: 71 )



ويضيف د. محمد إبراهيم الفيومي في كتابه
" في الفكر الديني الجاهلي "
ص 86و87 ملحوظة ظريفة حيث يقول
" ومن صور المنهج الرفيع في القرآن
استعمال اسمين عند التحدث عن العبرانيين
فهم تارة " اليهود " ، وتارة " بنو إسرائيل "

وتقوم عبارة ( الذين هادوا ) في بعض المواضع مقام لفظ " اليهود "
والقرآن الكريم حينما يستعمل الاسمين لا يفعل لأنهما مترادفان -

كما يقول مثلاً المسيح ، وعيسى بن مريم بل يطلق عليهم اليهود ،
والذين " هادوا " في موضع السخط أو التنديد بشئ أعمالهم
أو عند حكاية ما أصابهم من الذل والعبودية لفساد طويتهم وسوء نيتهم
أما إذا جاءت مواضع في القرآن الكريم تذكر بفضل الله على هؤلاء القوم ذاتهم
أو اصطفاء الله لهم وإسناد الرسالة إلى رجال منهم

وإسباغ الحكمة والنبوءة عليهم ..الخ
أما الشيء الذي لم يرد في القرآن فهو مصطلح ( عبري وعبراني )

لم يرد في القرآن مطلقاً



م ن ق و ل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahpapalhapep.ahlamontada.com
 
اليهوديه ج 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احباب الحبيب :: منتدى بوابة المعرفة :: ثقافة بلا حدود-
انتقل الى: